الاخبار

استقبلهم الرصاص، اوضاع انسانية قاسية للمهجرين من جنوب دمشق إلى الشمال

اليرموك63– ناشطون

اندلعت اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة السورية أثناء وصول الدفعة الثالثة من مهجري جنوب دمشق إلى مدينة الباب “شمال حلب” والتي تسيطر عليها القوات التركية، وفق ما تناقل ناشطون يوم الأحد 6 أيار.

وذكر ناشطون ان فصيل أحرار الشرقية اشتبك مع فصيل يتبع لعائلة الواكي، بالتزامن مع وصول الحافلات التي تقل اكثر من 5000 آلاف مهجر من مقاتلين ومدنيين من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم في جنوب دمشق.

تزامن ذلك مع محاولات من قبل النظام للتقدم نحو بلدة بزاعة في جنوب مدينة الباب.

في الأثناء قال ناشطون، إن الاوضاع الانسانية التي يعيشها  الفلسطينيون السوريون المهجرون من جنوب العاصمة في الشمال السوري، متردية للغاية، حيث لا رعاية صحية ولا مياه شرب كافية، محذرين من أن القادمين الجدد سيعانون بشل حاد من نقص الخدمات في المخيمات التي اعدت لاستقبال المهجرين.

وقال ناشطون إن المهجرين من الفلسطينيين السوريين عالقين في  منطقة شبيرة محذرين من صعوبات إنسانية بانتظارهم بانتظار القادمين الجدد.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s