الاخبار

جيش الاسلام اعتقل مدنيين خرجوا ضده، ومنعهم من مغادرة دوما

اليرموك63– خاص- الغوطة الشرقية

اعتقل جيش الاسلام في مدنية دوما، عدد من المدنيين الذي طالبوه بمغادرة دوما، بعد استمرار القصف من قبل النظام السوري والطيران الروسي لأكثر من شهر على مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

وقالت معلومات خاصة لليرموك63 إن عدد من المدنيين كانوا حملوا ما توفر من سلاح، للوقوف بوجه جيش الاسلام، الذي منع المدنيين من مغادرة المدينة باتجاه دمشق، خلال الأيام الماضية، فقام عناصر الجيش باعتقالهم.

كان أكثر من 150 ألف مدني قد غادروا  الغوطة باتجاه دمشق، من معبر أعلنت عنه موسكو في السابع عشر من الشهر الماضي، بعد أن تقطعت بهم سبل الحياة في المنطقة التي تعرضت لحملة عسكرية غير مسبوقة.

في الاثناء اعتقل جيش الاسلام عدد من الناشطين والصحفيين في دوما، أثناء التقاطهم صورا داخل المدينة قبل أن يعود ليفرج عنهم.

ويقول جيش الاسلام إنه بحاجة للمدنيين داخل مدينة دوما، معتبراً أنه وجد للدفاع عنهم، ومغادرتهم للمدنية يعني نهايته، فيما كانت مصادر روسية قد تحدثت عن قصف الطريق الذي يعبر منه المدنيون باتجاه دمشق.

كان ذات الجيش، قد نشر تسجيلاً مصوراً لعدد من المدنيين الذين اعتقلهم من عدرا العمالية، قبل سنوات، ومعظهم نساء واطفال، بعد تعرض الملجئ الذي كانوا يحتمون فيه، لقصف جوي قتل عدد منهم، وقال المدنيون الظاهرون في التسجيل المصور إنهم يطالبون روسيا والنظام بوقف عملية القصف.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s