غير مصنف

دمشق ترتاح وتكشف عن أقبح وجوهها

اليرموك63-خاص

لا تشكل التعليقات التي تكثفت في الساعات الماضية، فرحاً من سكان في العاصمة السورية دمشق، بانتهاء تساقط قذائف الهاون على العاصمة، بعد ساعات من إعلان التوصل لاتفاق بتهجير كافة مدن وبلدات الغوطة الشرقية، إلا نذراً يسيراً من وجه سوري بات اكثر قبحاً مما كنا نعتقد.

ترجل الغوطة بعد أن نالها من نار الصراع مافاق كل توقع، عدد الغارات إذا ما قارنته بالفترة الزمنية التي ألقيت فيها، يجعل الغوطة تحمل الرقم القياسي في مرات القصف في يوم واحد، دوما وحدها عرفت أكثر من 120 غارة جوية فقط خلال 24 ساعة.

ما المدن، إذا قتل سكانها، وهجر من بقي حياً منهم، وإُذل البقية بعد أن خرجوا أشباحاً؟ ماذا بقي من حرستا ودوما، وكل شي فيهما دمر أو احترق ؟ لقد انتهت مدن وبلدات كاملة إلى الأبد.

اظهر التعاطي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذي لا يمكن لك إلا أن تعتبره أحد طرق قياس الرأي العام، أننا لم نعد شعب واحد مهما حاولنا الإنكار، كيف سكننا الجهل إلى درجة بات فيها موت الشقيق خبراً لا يصل إلينا؟ وكيف لك أن تصدق أن هناك من هو مُصر على البقاء جاهلاً، حتى حين تريه الجثة؟.

فشلت وسائل إعلام المعارضة، ليس في تبيان وجهة النظر السياسية إلى عموم السوريين فقط، بل أيضاَ في نقل المأساة الإنسانية، صحيح أن هناك عقول لا تريد أن تصدق مهما بذلت من جهد، لكن الرقم المرعب لعدد من لا يزال يرى أن القتل صحيح حتى لو طال مدنياً، يقول إن الخطاب الاعلامي فشل حد القتل.

على ضفة الغوطة، سكن المدنيون في الملاجئ أياماً وساعات، مع أزيز الطائرات تبحث عنهم كي تحولهم جثث، على ضفة العاصمة، تجول مدنيون باحثين عن أفضل ملهى من الممكن أن يقضون فيه بقية الليلة، على ضفة الموت، دفن الرجال أبنائهم من دون صراخ حتى، على ضفة الغرب، اعلن النصر.

وهذا هو قبحنا، وعلينا الآن ان نعيش مع تشوه لا قدرة لنا على إصلاحه، مع الطاغوت بكل ما للكملة من معنى، علينا أن نقبل التعايش، مع طاغوتنا نحن، تجاهلنا ومشاركتنا في الجريمة، تعاطينا معها على أنها عمل مقدس لا يقبل المساس، فرحنا بانتهاء مخاوفنا من قذائف لا نعلم من يطلق جميعها، على حساب ربع سكان دمشق، أمواتا ومهجرين ومبعدين.

 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s