الاخبار

فصائل جنوب دمشق، تسرع نحو التفاوض مع النظام

اليرموك63– جنوب دمشق- خاص

غادر الشيخ انس الطويل رئيس لجنة المصالحة الوطنية في جنوب دمشق، بلدة يلدا متجهاً الى دمشق، بعد مواجهات بين مسلحين تابعبن له، ومقاتلين من فصائل المعارضة السورية “جيش الاسلام- ابابيل حوران” شهدتها بلدة يلدا، بعد أيام من إعلان الطويل عن افتتاح مكتب لاستقبال الشبان الراغبين بالقتال إلى جانب النظام.

كان الطويل قد أعلن عن اتفاق جديد مع النظام السوري يقضي بتقديم الأخير الدعم لمقاتلين في جنوب دمشق، مقابل قتالهم لتنظيم داعش في مخيم اليرموك والحجر الأسود، وفتح الطرقات المؤيدة الى البلدات ونقل الحالات الطبية الحرجة باتجاه مشافي دمشق.

 إعلان الطويل واتفاقه مع النظام السوري أشعل المواجهة مع فصائل المعارضة،لتشن هجوماً على مقراته في بلدة ببيلا، وتعتقل عدد من عناصره، قبل أن يغادر الطويل باتجاه العاصمة السورية مع بعض عناصره.

وكان جيش الإسلام قد وقع اتفاقاً مع الجانب الروسي في القاهرة يقضي بإعلان خفض التوتر في جنوب دمشق، مقابل توجيه المعارضة السورية سلاحها نحو تنظيم الدولة الإسلامية، إلا أن النظام رفض الاتفاق الذي لم يكن حاضراً إثناء الإعداد له.

يحاول جيش الإسلام عبر مهاجمته فصائل معارضة مهادنة للنظام السوري في جنوب دمشق، السيطرة على قرار المواجهة مع داعش، والاستئثار به، وهو ذات ما كان الطويل يحاول القيام به مدعوماً من دمشق، فيما يتلقى جيش الإسلام على الأقل حتى اتفاق القاهرة دعماً روسياً.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s