الاخبار

لماذا تظاهر مدنيو جنوب دمشق ضد جيش الإسلام؟

اليرموك63– جنوب دمشق

تظاهر العشرات من سكان بلدات جنوب دمشق المحاصر ضد أكبر فصائل المعارضة في جنوب البلاد، جيش الإسلام، بعد أيام من إغلاق النظام السوري للمعبر الواصل الى جنوب العاصمة، واشتباكات هي الأعنف بين فصائل مسلحة في بلدة يلدا.

وردد المتظاهرون شعارات تندد بجيش الإسلام، وتشيد بالشيخ أنس الطويل الذي تتهمه المعارضة بالتنسيق مع النظام السوري، بعد أن وقع سابقاً على اتفاق المصالحة مع دمشق.

كانت فصائل المعارضة قد انتشرت في بلدة يلدا من بينها جيش الإسلام في الاول من كانون الثاني الحالي، واشتبكت مع مسلحين تابعين للطويل، وداهمت مقرات للطويل واعتقلت عدد من عناصره، ليغلق النظام حاجز ببيلا في الثاني من كانون الثاني.

كانت المواجهات قد اندلعت بعد أن قام الطويل رئيس لجنة المصالحة في بلدة يلدا، بالاجتماع مع مسؤولين في دمشق، والاتفاق معهم على خطوات جديدة تخص بلدات جنوب العاصمة.

في الاثناء اعلن عن تشكيل مجلس عسكري فلسطيني، قال إن هدفه أنهاء وجود تنظيم الدولة الإسل داعش في مخيم اليرموك، وهو شعار طالما رفعته فصائل فلسطينية غادرت المخيم بعد اجتياح تنظيم الدولة له، فيما وردت انباء عن ان قيادات في فصائل سورية وفلسطينية عقدت اجتماعات مع مسؤولين أمنين في النظام السوري خلال الأسابيع الماضية، لترتيب اتفاق يقضي بعمليات عسكرية جديدة في جنوب العاصمةضد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s