الاخبار

اجتماعات وتصريحات ولجان تتشكل لما بعد خروج داعش وفتح الشام من اليرموك

دمشق- اليرموك63 

افاد مراسل اليرموك63 أن وفدا من لجنة المصالحة لمخيم اليرموك في دمشق عقدت لقاءا مع وزير الدولة لشؤون  المصالحة الوطنية في الحكومة السورية علي حيدر في مكتبه ، حيث ناقش الاجتماع مصير المعتقلين في السجون السورية من ابناء مخيم اليرموك، وموضوع تسوية الاوضاع من هم في مخيم اليرموك، من غير المرتبطين بتنظيمي داعش وفتح الشام وذلك في ضوء البدأ بتنفيذ اتفاق اخلاء مسلحي هذين الفصيلين ومن يرغب ممن هم في مخيم اليرموك الى الشمال السوري والمقرر انهاء تنفيذه قريبا

فيما صرح الوزير حيدر : ((نطمئن أهالي المخيمات من الفلسطينيين بأن العمل جار لإعادتهم إلى مناطقهم التي هجروا منها والتي أعاد الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إليها و هناك قرار بعودة الاهالي إلى تلك المناطق فبدأنا بالتحضيرات لتأهيل البنى التحتية ففي السبينة تم قطع شوط كبير في هذا المجال”.

وفيما يتعلق بمخيم اليرموك ذكر الوزير حيدر: إن الحكومة مستمرة في جهودها لإنهاء المظاهر المسلحة فيه والمناطق المحيطة به، اضافة الى ان ملف (تسوية الوضع) جاري بشكل جيد بعيدا عن الإعلام.

في جانب اخر لازالت التحركات الشعبية وتشكيل الهيئات او الاجتماعات في الوسط الفلسطيني من اهالي مخيم اليرموك النازحين ضمن دمشق وريفها  تتزايد مع تزايد الانباء عن قرب اعادة سيطرة الحكومة السورية على مخيم اليرموك بعد تنفيذ اخلاء فتح الشام وتنظيم الدولة حيث تم اليوم الاعلان عن تشكيل

” الهيئة الشعبية الفلسطينية “بدمشق

والتي ذكرت ان سبب تشكيلها  ” الظروف الحرجة التي تمر بها الساحة الفلسطينية وانعكاسات وتداعيات أزمة مخيم اليرموك عليها ، تداعت شخصيات وطنية مستقلة مشهود لها في العمل السياسي والاجتماعي إلى عقد اجتماع لتشكيل هيئة شعبية تعني بأمور مخيم اليرموك .”
وعرفت عن نفسها بانها : هي اطار وطني اجتماعي وخدمي وتطوعي مستقل من فعاليات مخيم اليرموك للمساهمة باعادة اللحمة الوطنية والنهوض به إلى سابق عهده وتستمد الهيئة شرعيتها من سيادة الدولة السورية ومنظمة التحرير الفلسطينية وجميع فصائل العمل الوطني .

وتهدف الهيئة بحسب ما اعلنت إلى:
1- عودة الأمن والسلم الاجتماعي إلى مخيم اليرموك .
2- عودة أهالي مخيم اليرموك إلى المخيم وتسهيل عملية الدخول والخروج
3- العمل على اعادة البنى التحتية والخدمية بالتنسيق مع الجهات المختصة.
4- التواصل مع جميع الهيئات الاغاثية العامة في المخيم لتوحيد جهودها من أجل تقديم الخدمات الضرورية
5- المساعدة في تأمين المأوى للعائلات المنكوبة التي فقدت منازلها .
6- مطالبة منظمة التحرير والأنروا وكافة الهيئات الاغاثية العربية والدولية لتقديم الدعم والمساعدة المادية لأهالي اليرموك .
7- المساعدة في حل المشاكل الاجتماعية الناتجة عن الظروف التي مر بها المخيم من حالات ( الدراسة والزواج والوفيات والطلاق والحالات الاجتماعية المعقدة ).
8- ينتهي عمل الهيئة بمجرد استلام الدولة وتفعيل كامل مؤسساتها .


اليرموك63

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s