الاخبار

معبر القدم| طريق داعش الى دمشق، حرام على الفلسطينيين

اليرموك63– مخيم اليرموك

يستمر إغلاق معبر القدم الواصل بين مخيم اليرموك المحاصر والعاصمة السورية دمشق، بوجه الفلسطينيين السوريين الذين يشكل لهم المعبر طريقاً نحو العلاج ومتطلبات الحياة المعدومة داخل اليرموك.
ويسيطر كل من تنظيم الدولة الاسلامية من جهة، وكتائب المعارضة السورية من جهة أخرى على المعبر، حيث من السهل على عائلات عناصر التنظيم التنقل عبر المعبر، فيما منع الفلسطينيون من ذلك، من دون أن يعطي القائمون على المعبر أيه اسباب لقرارهم.
ويعتمد سكان المخيم الذي تقلص عددهم خلال السنوات الماضية، ليصل الى عدد محدود من العائلات، التي لا تستطيع مغادرة المخيم باتجاه يلدا إلا بموجب موافقة من النظام السوري عن طريق منظمة التحرير الفلسطينية، وفي ظروف خاصة جداً.
ويقول ناشطون في المخيم ومحيطه، إن عائلات تنظيم الدولة الاسلامية، وبعض عناصر التنظيم، تمكنوا من مغادرة المخيم عبر حاجز القدم باتجاه دمشق، ومنهم من وصل الى مشفى المهايني حيث تلقوا العلاج وعادوا الى اليرموك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s