الاخبار

مجزرة_الأطباء| طبيب مُفرج عنه: استشهاد 8 أطبّاء فلسطينيّين تحت التّعذيب

اليرموك63– وكالات

أستشهد عدد من الأطباء الفلسطينيّين تحت التّعذيب في سجون النّظام السّوري داخل سجن المزّة العسكريّ التّابع للمخابرات الجويّة، حيث وردت اسماؤهم في كتاب من تأليف الطبيب “عمر محيبش”، الصّادر في العاصمة الأردنيّة عمّان، وتمكّن مركز التّوثيق من الحصول على نسخة منه.

وتحدث “محيبش” في كتابه عن اعتقاله في سجون النّظام السّوري وعن تعذيبه في سجن المزةّ العسكري، وعن جرائم النّظام بحق الفلسطينيّين والمخيّمات الفلسطينيّة.

وأكد “محيبش” لـ مركز توثيق المعتقلين والمفقودين الفلسطينيين في سوريا، بأنّ النّظام السّوري ارتكب مجازر مرعبة بحقّ الأطباء الفلسطينيّين، وبأنّ النّظام “تفنّن” في ابتكار طُرق لتصفية كلُ طبيب منهم، وبأنّ عناصر الأمن قتلوهم تعذيبًا دون توجيه أي تهمة لهم.

وأضاف “محيبش” لمركز التّوثيق: “عند تعذيبنا في سجن المزّة كان السجّانون يَضربون السّوري بالعصي 10 مرّات، أما الفلسطيني 20 مرّة، بمعنى أنّ الفلسطيني له ضعف السّوري بالتعذيب، كونه فلسطيني فقط، دون النّظر إلى سبب الاعتقال.”

كما يعتذر مركز التّوثيق عن ذكر التّفاصيل وطُرق التّعذيب المروّعة التي تعرض لها الأطبّاء، ويكتفي بنشر أسمائهم مراعاةً لذويهم.

أسماء الأطبّاء الشّهداء:
1- الطّبيب نزار جودت كسّاب، من مخيّم اليرموك، أخصّائي جراحة بوليّة، والذي فُقد بعد قصف طائرات النّظام لمسجد عبد القادر الحسيني بمخيّم اليرموك بتاريخ 2012\12\16.

 

2- الطّبيب محمود حمارنة، أخصائي نسائيّة وتوليد، من مخيّم اليرموك.
3- الطّبيب نبيل نعيمي، فني تخدير، اعتقل في شهر آذار \ مارس 2013م من مكان عمله في المستشفى.
4- الطّبيب راضي صالح أبو شاكوش، المعتقل منذ تاريخ 8/8/2012، وذلك بعد أن داهم عناصر النّظام السوري عيادته في مخيّم خان الشيح.

12190788_1643095295945474_1012590461155672651_n-278x300.jpg16473850_1826112687643733_1851520560645155892_n-300x300.jpg

5- الطّبيب ياسر الطّرابلسي.
6- الطبيب موعد الموعد، فني التّخدير المعتقل في شهر مايو \ أيار عام 2013م من مكان عمله في المستشفى.
7- شاب طبيب من عائلة شهابي، أخصّائي عظميّة، اعتقل أثناء عمله في المستشفى.
8- طبيب جراحة، يعتذر المركز عن الافصاح عن اسمه؛ بسبب تواجد ذويه داخل الأراضي السوريّة.

أما الطّبيب هايل حميد، فإنّه مجهول المصير، وبحسب “محيبش”: “أحضروه من عيادته في مخيّم اليرموك وهو بلباس “الرّوب الأبيض” إلى سجن المزّة العسكري، وهو أخصائي جراحة عامة، وعمره ستّون عامًا، وأستاذ بالجامعة بكليّة الطّب، ولم نستطع أن نعرف إلى أيّ زنزانة تمّ نقله وما إذا توفيّ تحت التّعذيب أم بقي على قيد الحياة.

16473264_1824546901133645_4198623734903782145_n-300x203.jpg

وباستشهاد الأطبّاء الثمانيّة، يرتفع عدد الشّهداء الفلسطينيّين في سجون النّظام السّوري إلى 538 شهيدًا، وتخوّفات على مصير من بقي حيًّا في السّجون.

 

المصدر: مركز توثيق المعتقلين والمفقودين الفلسطينين في سوريا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s