الاخبار

العميد نائم! أغرب أسباب استمرار قصف الهامة

اليرموك63– الهامة

لم تسفر جلسة المفاوضات التي عقدت اليوم بين اطراف من بلدة الهامة بغرب دمشق من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى عن أي نتائح وذلك بسبب غياب شخصيتين هامتين عن الجلسة وفق ما إفاد ناشطون من المدنية.

وذكر ناشطون أن الشخصية الأولى هي العميد في قوات النظام المسؤول العسكري عن ملف الهامة “العميد قيس” والذي كان في فترة قيلولة أثناء موعد الجلسة، فيما الشخصية الثانية هي الشيخ عدنان أفيوني مفتي دمشق، وريفها، والذي كان يقدم درساً في المسجد الأموي بدمشق.

في الأثناء استمر القصف على بلدة الهامة بالبراميل المفتجرة والصواريخ وقذائف المدفعية، بعد توقف فترة الظهيرة، ليحصي ناشطون اربعة براميل حتى اللحظة سقطت على البلدة.

وأشار ناشطون إلى أنه من المستحيل انجاز أي اتفاق في غياب العميد والشيخ عن الأجتماع، وأن لا أحد يتجرأ على ايقاظ العميد من قيلولته.

ويعاني آلاف المدنيين في بلدة الهامة من شح في المواد الغذائية والمساعدات الطبية وهم يقضون يوماً جديداً في الملاجئ وتحت القصف.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s