الاخبار

للمرة الأولى، النظام يعرض نقل عسكريين إلى خارج قدسيا

 

اليرموك63– ناشطون

 

اعلن ناشطون في بلدة قدسيا المحاصرة في غرب دمشق، بنود الهدنة الجديدة التي طرحها النظام على لجنة المصالحة في البلدة، بعد ايام من عمليات قصف وإغلاق محكم فرض على البلدة من الحواجز العسكرية المنتشرة في محيطها.

وللمرة الأولى يطرح النظام إمكانية نقل رافضي الهدنة إلى مناطق أخرى من سوريا، وأمكانية أن يخدم المتخلفين عن الجيش في البلدة ذاتها لمدة ستة أشهر.

وجاء في البنود:

 

أولا : تسوية أوضاع من يريد تسوية وضعه و خروج كل من لا يريد تسوية وضعه إلى خارج المدينة.

ثانيا : تسليم كل السلاح الموجود بالمدينة واستلام سلاح من النظام لانشاء حواجز لجان شعبية. ثالثا : بالنسبة للمتخلفين عن الخدمة والمنشقين تتم خدمتهم داخل المدينة لمدة ستة أشهر ثم يتم الالتحاق بالجيش السوري أو الحصول على تأجيل عن الخدمة بأي طريقة والذي لايريد تسوية وضعه يستطيع الخروج إلى خارج المدينة

وقد تم وضع مهلة يومان لتقديم الرد من قبل البلدة.

 

ويتخوف ناشطون في قدسيا، من أنه في حال رفض الهدنة فإن قوات النظام ستلجئ للحل العسكري، محذرين مما وصفوه بالإبادة بحق السكان الذي يصل عددهم إلى مليون نسمة.

 

 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s